علم الكورت للتفكير

يعد علم الكورت للتفكير من أهم علوم التنمية البشرية التي تتناول محور التفكير وتوسعة مجال الإدراك وقد انتشر هذا العلم بصورة كبيرة جداً فصار أساساً كطريقة وخطة لوضع المناهج الدراسية والتعليمية في الكثير من الدول بل وتخطى كل ذلك فصارت هناك برامج تدريبية كبيرة تعقد في أكبر المراكز التدريبية المعتمدة تتناول برنامج الكورت للتفكير كمحتوى تدريبي للأطفال وللكبار وتخطى الأمر موضوع المناهج الدراسية والنواحي التعليمية فصارت له تطبيقات تجارية كثيرة في عالم الأعمال

 

 التعريف ببرنامج الكورت للتفكير
برنامج الكورت لتعليم التفكير من البرامج العالمية التي ساهمت بشكل كبير في تطوير الكثير من المناهج الدراسية في الكثير من الدول العربية والأجنبية . قام بصياغته ووضعه العالم الفلسفة الكبير د.إدوار دي بونو وتم الإنتهاء من وضع مستوياته وصياغته كمحتوى تدريبي
CORT   
تمثل الكلمة  الحروف الأولى لـ Cognitive Research Trust
والتي تعني “مؤسسة البحث المعرفي” .
يطبق البرنامج في أكثر من 30 دولة على مستوى العالم ومنهم دول عربية كدولة قطر والإمارات والسعودية وحتى اسرائيل تستخدم مناهج وأدوات الكورت للتفكير منذ فترة كبيرة
تخطى عدد المدربين المعتمدين للبرنامج أكثر من  1000 مدرب في بلادنا العربية
وتدرب على هذا البرنامج أكثر من 10 مليون متدرب في شتى بقاع الأرض من كل أطياف المجتمع أطفالاً  وشباباً وكباراً .
منهجية برنامج الكورت
برنامج الكورت يعلم التفكير كمادة مستقلة ويحتوي على  أدوات ومهارات في التفكير يدرب عليها الطالب ليمارسها في حياته اليومية.
يتكون البرنامج من 6 مستويات ويضم كل مستوى 10 أدوات للتفكير ( مجموع الأدوات 60 أداة )
كل مستوى يحمل اسماً وأهدافاً  يجب تحقيقها من خلال دراسة وممارسة الأدوات الموجودة
مستويات البرنامج
كورت 1 : توسعة مجال الإدراك
الهدف الأساسي من هذا الجزء هو توسيع دائرة الفهم والإدراك لدى الدارس ، وهو جزء أساسي ويجب أن يدرس قبل أي من الأجزاء الأخرى
كورت 2 : التنظيم
يساعد هذا الجزء المتدربين على تنظيم أفكارهم ، فالدروس الخمسة الأولى تساعد المتدرب على تحديد معالم المشكلة ، والخمسة الأخيرة تعلم المتدرب كيفية تطوير استراتيجيات لوضع الحلول .
كورت 3 : التفاعل
يهتم هذا الجزء بتطوير عملية المناقشة والتفاوض لدى المتدربين ، وذلك حتى يستطيع المتدربين تقييم مداركهم والسيطرة عليها .
كورت 4 : الإبداع
غالباً ما نعتبر الإبداع موهبة خاصة يمتلكها البعض ولا يستطيع امتلاكها آخرون ، أما في كورت 4 فإن الإبداع يتم تناوله كجزء طبيعي من عملية التفكير ، وبالتالي يمكن تعليمه للمتدربين وتدريبهم عليه ، والهدف الأساسي من كورت 4 هو تدريب االمتدربين على الهروب الواعي من حصر الأفكار ، وبالتالي إنتاج الأفكار الجديدة .
كورت 5 : المعلومات والعواطف
في هذا المستوى يتعلم المتدربين كيفية جمع وتقييم المعلومات بشكل فاعل ، كما يتعلمون كيفية التعرف على سبل تأثر مشاعرهم وقيمهم وعواطفهم على عمليات بناء المعلومات .
كورت 6 : العمل
تختص الوحدات الخمسة الأولى من الكورت بجوانب خاصة من التفكير، أما كورت 6 فمختلف تماماً ، إذ أنه يهتم بعملية التفكير في مجموعها بدءاً باختيار الهدف وانتهاءً بتشكيل الخطة لتنفيذ الحل

لمن هذا البرنامج

 

برنامج الكورت من أهم البرامج التربوية
  • إدارة المدارس و القائمين عليها.
  • المعلمون والمعلمات في جميع المراحل و التخصصات .
  • المشرفون التربويون و المشرفات التربويات
  • مدراء و وكلاء المدارس في جميع المراحل .
  • المهتمون بالتعليم .
  • المهتمون بالتفكير .
  • كل مدربى التنميه البشريه الراغبون فى التميز.
  • اصحاب الشركات والاعمال التجاريه.وبعد أن تعرفت على هذا البرنامج يمكنك الحصول على هدية خاصة جداً عند التواصل معنا
    ستحصل على جميع مستويات البرنامج مسجلة للمدرب المعتمد د.أحمد شتات
    بتكلفة الشهادات فقط وذلك لأننا نريد أن نقدم رسالة للمجتمع تساعد الجميع على الرقي والتقدم

د.أحمد شتات

د.أحمد شتات
خبير التدريب والعلاقات الإنسانية
رئيس مجلس إدارة الاكاديمية الدولية للتدريب والتنمية IATD

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.