تدرب من المنزل تنمية الذات

دورة فن إدارة وتطوير الذات كاملة ومجاناً

كتب بواسطة د.أحمد شتات

تطوير الذات أصبح من الأمور الأساسية الآن في حياتنا وحسب الإحصائيات الحديثة فإن أكثر من 90 % من الأمراض أسبابها نفسية ونصاب بهذه الأمراض والأزمات الصحية من سوء إدارة الذات لذلك كمسئولية مجتمعية ولأني أريد أن تكون حياتك أفضل قدمت هذه الدورة عن بعد في التلفاز عن إدارة وتطوير الذات والآن هي بين يديك.

وأقدم فرصة ذهبية للجميع لمتابعة دورة فن إدارة وتطوير الذات
شهادة منحة فن إدارة وتطوير الذات والدورة كاملة ومجاناً للجميع
من أهم دورات التنمية البشرية لمدربي ومتدربي التنمية البشرية ولكل المهتمين بهذا المجال

 

قبل ان تستمع للفيديوهات لابد أن تقرأ هذه السطور بعناية حتى تستشعر أهمية الموضوع الذي نتكلم عنه

أهمية إدارة وتطوير الذات

في عالمنا سمعنا كثيراً عن أشخاص أصابهم الإكتئاب بل والبعض أصابته بعض الأمراض المزمنة كالسكر والضغط والجلطات بأنواعها، وإذا لاحظنا العامل المشترك لمعظم هؤلاء الأشخاص نجد الشعور بعدم الثقة والإدراك السلبي للأمور بل والحديث السلبي الداخلي وكل هذا يندرج تحت سوء إدارة الذات.

فإذا أردت أن تتواصل مع الناس بشكل جيد وتلقى القبول وسط المجتمع وترتفع كفائتك المهنية لابد وأن تبحث في الداخل أولاً وتتصالح مع نفسك فهي تستحق الكثير من الاهتمام والمتابعة والملاحظة

[box type=”note” align=”aligncenter” ]نصــيحــة مهمة : قبل أن تبدأ في القراءة عن التواصل وكيف تتعامل مع الناس وكيف تجعل الآخرين يثقون بك والكثير من أمور التنمية البشرية لابد أن تهتم أولا بالتنمية الذاتية والتي أعنيها هنا في هذه الدورة المتواضعة فن إدارة وتطوير الذات لأن فاقد الشئ لا يعطيه[/box]

إدارة وتطوير الذات أصبح الآن سبب رئيسي لبقائنا على قيد الحياة في ظل ما نعيش فيه من ضغوط في التعامل مع الناس وفي أعمالنا وفي ما نتعرض له من أجل الحصول على لقمة العيش والحياة الكريمة.

أهم النقاط التي نبحث عنها في إدارة تطوير الذات

  • التغيير 
    بداية هذه المرحلة أن تبدأ في التغيير من الداخل حتى نستيطع أن نتجه إلى الخارج قال الله تعالى في كتابه العزيز ” إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ” فلا يستطيع الإنسان أن يحقق التواصل الجيد مع الناس قبل أن يتواصل مع ذاته أولاً.
    وهنا في دورة إدارة وتطوير الذات نتكلم عن أفكارنا ومعتقداتنا وما غرس فينا من خلال المصادر المتنوعة كالإعلام والبيئة والأصدقاء وكيف نجحت هذه المصادر في تغيير الكثير من القناعات وكيف نلاحظ أفكارنا ونتخلص من كل المروثات والمكتسبات الخاطئة.

 

  • المشاعر تحتاج إلى إدارة
    لا تنخدع بالخطابات والمحاضرات الرنانة التي تلهب المشاعر فلا فائدة من السماع لقصص الناجحين والكلام عن الثقة بالنفس دون وجود الأدوات فنحن نحتاج لعقولنا كثيرا وسط فيض المشاعر الذي يأتينا من الكثير من المصادر فقد يكون سماعك لقصص الناجحين وحضور الدورات للمدربين المبهرين في الكلام عن الثقة بالنفس وعلاج الخجل يشعرك بالإحباط وبأنه لا أمل فيك ولكن اطمئن السبب بسيط نحتاج إلى إدارة الداخل ( إدارة الذات ) حتى تستيطع أن تتقبل هذا الكلام وتجد له أثراً على الواقع.

 

  • سيطر على عقلك الواعي 
    العقل الواعي عقل بسيط في إمكانياته ولكنه بمثابة الويندوز أو برنامج التشغيل الذي يسيطر على وحدة التخزين الكبيرة وإذا أصاب هذا البرنامج بعض الفيروسات استاطعت هذه الفيروسات أن تدمر الملفات الموجودة في مساحة التخزين ويمكن أن تعطي أيضاً أوامر تسعى لإبطاء النظام ككل والقضاء على كل جميل بداخله. كذلك العقل الواعي هو مدير لمساحة التخزين الكبيرة التي يوجد بها الكثير من الإنجازات والمشاعر الجميلة وبعض البرامج التي قد تستغل استغلالاً جيداً فتتقدم وتتطور حياتك إلى الأفضل.
    في دورتنا هذه المتواضعة “فن إدارة وتطوير الذات” أعطيك الاستراتيجية العملية لتصنع هذه السيطرة وأدعوك لأن تفهم أكثر عن العلاقة بين عقليك.

 

  • التعلم ليس وليد اللحظة
    إذا أردت التغيير واكتساب الجديد من العادات التي تحتاج إليها في إدارة الذات  لابد أن تفهم الية اكتساب العادات والتقاليد وكيف تراقب العادات الجميلة التي تريد اكتسابها حتى تصبح برامج تتعامل بها بتلقائية ، فعملية التعلم يلزمها الكثير من الممارسة والتحسين وفي هذه الدورة المجانية التي أعدت لك أصحبك في رحلة جميلة لنفهم سوياً مدرج التعلم وكيف تبرمج العادات وكيف نكتسب المعلومات.

 

  • الإدراك له وجهين
    لابد أن تفرق بين الإدراك الإيجابي والسلبي وكيف تتعامل مع الظروف والإمكانيات وكيف تواجه الحديث السلبي الموجود بداخلك والفارق بينهما بسيط فالإداراك السلبي من أهم مسبباته الحديث السلبي الذي بداخلك والعيش دائماً في موقع الضحية والقاء اللوم على الظروف والإمكانيات والآخرين فأهم خطوة في إدارة الذات هي أن تقبل نفسك وتتصالح معها وتعلن تحمل المسئولية عن أفعالك وعن ما وصلت إليه فلوم الآخرين لن يجدي نفعاً فبدلاً من التركيز على مسببات المشكلة ركز على الحل وحاول دائماً أن ترى المشاكل بعين محايدة بعيداً عن الأطراف الموجودة.
    في دورة فن إدارة وتطوير الذات سنتكلم كثيرا عن الإدارك الإيجابي والسلبي وكيف تتعامل مع الحديث السلبي الداخلي.

 

  • ما تركز فيه تحصل عليه
    التركيز قانون مهم جداً من قوانين العقل الباطن فالفشل من أهم أسبابه غياب ثقة الفرد بنفسه وتأثره ببعض البرمجيات التلقائية من خلال المعتقدات والأفكار التي تبنتها عقولنا من خلال مصادر كثيرة كالإعلام ومجتمعاتنا والمدارس وطرق التعليم والتدريب الخاطئة فلابد من مراكبة هذه الأفكار والتركيز على الإنجازات التي صنعناها في حياتنا حتى وإن كانت صغيرة فعقولنا تستيطع التضخيم وتكبير الصورة بمجرد التركيز وكما قال علمائنا “العبقرية هي تركيز الذهن”.

 

  • ما كان في الإمكان أفضل مما كان
    لافائدة من البكاء على اللبن المسكوب فما فعلته في الماضي كانت هذه أفضل الخيارات لديك لابد أن تكون هذه نظرتك للماضي ولا تعالج الأمور باستخدام المشاعر فحتماً سترهق نفسك بالكثير من مشاعر الحزن وبدلاً من ذلك لابد أن ترى المااضي وتجاربه بأنه مصدر ممتاز ليدفعك إلى الأفضل ويجعلك تكتسب الحكمة في قراراتك المقبلة فالماضي كنز في حياتنا يعلمنا الكثير في المستقبل.
[box type=”note” align=”aligncenter” ]لا تتعامل مع مشاعر الماضي ولكن تعامل معه على أنه مدرسة بها دروس كثير قد أخفقنا في بعضها ولكن مازالت هناك فرصة لاكتساب الحكمة وإصدار القرارات الصحيحة في المستقبل بناء على ما مر علينا قبل ذلك من مواقف وتجارب مشابهة[/box]

 

  • لا يوجد شخص فاشل في كل شئ
    لا يعني أن الشخص فاشل في الدراسة التقليدية أنه فاشل في جميع المجالات فالذكاءات متعددة فكثيراً ما نجد أشخاص لا يعرفون القراءة والكتابة ولكن ناجحين جداً في مجالات أخرى كالتجارة أو الرياضة . الأمر كله يتوقف على إدراكك فأبواب الرزق والإبداع كثيرة ولكن تحتاج إلى طرق . لابد أن تبذل كل ما في وسعك لإكتشاف المجال أو العمل الذي تحبه وقادر على الإبداع فيه.

 

  • الأفكار والقيم والمعتقدات ليست مترادفات
    افهم افكارك واعرف معنى القيم والمعتقدات وهذه هي الخطوة الأولى لتمارس بعد ذلك التنمية البشرية بشكلها الصحيح وتتعامل مع الناس باحترافية فقيمنا تتفق فكلنا نمتلك قيمة الإحترام والثقة ولكن لابد أن نفكر في معاني هذه القيم ( المعتقدات ) عندنا وعند الآخرين حتى نستطيع أن نصل الى التوافق بيننا وبين مبادئنا أولاً وبيننا وبين الآخرين ثانياً.

 

  • توجد أهداف كثيرة غير قابلة للتحقيق

لا أقول أن اي هدف قابل للتحقيق ومنطقياً لا نستطيع أن كل هدف قابل للتحقيق فلا يعقل لدارس الطب أن يكون عالم فضاء في ليلة واحدة أو أن يقوم بتصنيع طائرة وتنجح التجربة فالأهداف لا بد لها من مقاييس حتى نتأكد أننا على الطريق الصحيح.
هذه الأهداف تتلخص في نموذج يسمى POSEE سأدعك لاكتشافه عند سماعك لحلقات دورتنا “فن إدارة وتطوير الذات”.

الدورة تناقش الكثير والكثير وأتمنى أن نكون من خلال الكلمات البسيطة السابقة رسخنا بعض المفاهيم التي تساعدك في إنجاز الكثير من متطلبات الدورة ووعى أكثر بإدارة الذات

الآن يمكنك مشاهدة الدورة وبعدها سأعطيك بعض النصائح الإضافية بإذن الله تعالى

الحلقة الاولى ( كيف نتغير وكيف ندرك الأمور ) من منظور التنمية البشرية
فن إدارة وتطوير الذات الحلقة الأولى

الحلقة الثانية ( أثر الإدراك الإيجابي على حياتنا وكيف نحسن ادراكنا للأمور )
فن إدارة وتطوير الذات الحلقة الثانية

 

الحلقة الثالثة ( فهم القيم والمعتقدات في التعامل مع الآخرين وكيف نحقق أهدافنا بخطوات عملية )
فن إدارة وتطوير الذات الحلقة الثالثة

 

 

 

متطلبات الحصول على شهادة فن إدارة وتطوير الذات

الإجابة على هذه الأسئلة بعد مشاهدة الدورة
اسئلة التقييم
1) شرح مدرج التعلم مع ذكر مثال
2) اشرح الحديث الذاتى السلبى وأثره على عملية الأدراك
3) عوامل تحديد الأهداف (poseee)

3- ترسل الإجابات على البريد الإلكتروني ل د. احمد شتات
ahmed.shatat97@gmail.com
عنوان الرسالة : فن إدارة الذات
تسلم الشهادات فور تقييم النتائج المرسلة

التعليقات

comments

عن الكاتب

د.أحمد شتات

د.أحمد شتات
خبير التدريب والعلاقات الإنسانية
رئيس مجلس إدارة الاكاديمية الدولية للتدريب والتنمية IATD

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

5 تعليقات