fbpx
التنمية البشرية تدريب المدربين

الجمهور شايفني لا مؤاخذة

كتب بواسطة د.أحمد شتات

سنة أولى مدرب تنمية بشرية

قصة حقيقية لرسالة جاءت من أحد المدربين واستأذنته لنشرها لتعم الفائدة

انا عملت إعلان على صفحتي لدبلوم المدرب الدولي المتقدم وبدأ الناس في ارسال الإستفسارات وكان منهم هذا الشخص … اقرأوا الرسالة للآخر
محمد: السلام عليكم د.أحمد شتات
أنا :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
محمد: أنا مدرب معتمد من كذا وكذا ( أماكن كبيرة في التدريب ) وحضرت برنامج تدريب المدربين ثلاث مرات وأسست مركزي الخاص ووظفت 4 أفراد للتسويق
وفعلاً أعلنت عن أول دورة لي وجاء لي 21 شخص ولكن في أول يوم والله حسيت هذا الإحساس ” الجمهور يراني لا مؤاخذة خروف ” لا أفقه أي شئ في المادة ولا كإني تعلمت وتدربت ودفعت الأموال الكثيرة في الحصول على الإعتمادات في لحظة واحدة تبخرت كل أحلامي أن أصير مدرب محترف.
أنا : هل تكلم معك أحد من المتدربين ؟
محمد: لا ما تكلم معي أحد ولكني قرأت ذلك في أعينهم
أنا : ما جعلك تشعر بهذا الإحساس ؟
محمد: أولاً غير قادر على ربط النقاط ببعضها مع أني ذاكرتها جيداً وبدأت أتلعثم في الكلام وشعرت برعشة خفيفية وتمنيت فعلا أن تبتلعني الأرض قبل أن يظهر أي تعليق من المتدربين
أنا : ماذا حدث بعد ذلك ؟
محمد: دخلت اليوم الثاني على مضض واحتراماً للناس لأنها دفعت مقابل لبرنامجي التدريبي ” كل فرد دفع ما يعادل 120 دولار ” وللأسف لم أكرر هذه التجربة ولن أكون مدرب أبداً لأني اكتشفت أن المدرب هو شخص موهوب بطبعه في الإلقاء والتقديم وهذه أقدار الله وانا أرى نفسي بعيد عن كل هذا ولكني تحدثت معك بناء على توصية صديق لي حضر معك دبلوم المدرب الدولي المتقدم قبل ذلك وحقيقة ليس عندي أمل في أن ينصلح الحال في التدريب.
أنا : ممكن أسألك بعض الأسئلة ؟
هل أنت متخصص في المادة التي تقوم بتقديمها ؟
كم مرة دربت هذا البرنامج قبل ذلك ؟
محمد: أنا غير متخصص ولكني أسعى لذلك قمت بتجميع المادة من الإنترنت وكنت أرى في نفسي أني أتمتع بروح المداعبة والعرض والتقديم
لم أدرب البرنامج قبل ذلك هذه أول مرة
 
أنا: طبيعي جداً ما تشعر به وقد شعرت به أنا قبل ذلك وطبيعي جداً لا أي مدرب أن يفتقد الثقة واللباقة والأدوات في أول برامجه التدريبية ولكني تعلمت كيف أتغلب علي هذا الشعور وأنا الآن بفضل الله يمكنني الإرتجال في مادتي وأيضاً أمتلك القدرة لربط البرنامج بأمثلة من حياة الناس
 
محمد: حقيقي هذا الكلام ؟
 
أنا : أخي الكريم هل لي أن أقدم لك بعض النصائح بغض النظر عن اشتراكك في دبلوم المدرب المتقدم أم لا ؟ واتمنى منك ان تنشرها لغيرك فهي صدقة لوجه الله وهذه النصائح هي من أهم الأسباب في نجاحي الآن وما وصلت إليه
فأنا رئيس مجلس إدارة الأكاديمية الدولية للتدريب والتنمية ( أكثر من 1000 مدرب من جميع الدول العربية يعملون تحت مظلتي ) وللأكاديمية فرعان في جمهورية مصر العربية ومتعاونة مع العديد من المراكز في الوطن العربي
 
محمد: تفضل
أنا : نصائح سنة أولى تدريب
 
النصيحة الأولى : أخلص نيتك لله عز وجل
اجعل نيتك في ما تقوم به في الأساس هو رفعة وطنك ودينك وأن تكون مصدر لسعادة نفسك وأسرتك وغيرك من الناس فالنية الخاصة تعطيك الدافع والرغبة في التعلم وتعطيك الصبر عندما تواجهك أي عقبة من عقبات المجال
 
النصيحة الثانية : ابدأ متطوعاً
لأن التطوع يعطيك حق الممارسة المجانية على جمهور حقيقي ولكنه يختلف عن جمهورك في أنه مجاني قد يكونوا أصدقائك أو رواد جمعية خيرية أو مدرسة أو أو … .
ولن تكون مدرباً إلا اذا مارست التدريب حقيقة مع وجود المعلومة النظرية المكتسبة من البرامج ولكن الخبرة تكمن في الممارسة المستمرة
وأيضاً التطوع هو صورة لزكاة العلم الذي تحصلت عليه فيفتح الله عليك ويوسع رزقك فأنت بهذا العمل تعتبر مزكي ومتصدق
 
النصيحة الثالثة : لا تتعجل
ضع للأمور ميزاناً وتوقيتاً فالمال سيأتي وبوفرة بإذن الله ولكي يأتي لا بد من وجود محترف قادر على التدريب وإكساب الناس المهارات ويعطيهم الأدوات فالتدريب ليس لباقة وحلاوة فقط ولكن يلزم المدرب أن يكون ملماً بمهارات العرض والتقديم ووجود أدوات ومهارات حقيقية قادر على شرحها وتبسيطها وهذا لن يتأتي من محتوى منسوخ لابد أن يكون لك بصمتك الخاصة فاقرأ كثيراً وخالط الناس
 
النصيحة الرابعة : قدم المعلومة بلا مقابل
كلما كنت مع الناس مقدم لمحتوى جيد وتقد المساعدة في حل المشاكل كلما فضلك الناس عن غيرك في تخصصك أو ما تقدمه وأيضاً هذه صدقة والأهم لك كمدرب هي أن الأمثلة والتشبيهات والمشاكل تصنع عندك وفرة في المحتوى وتجعلك تجيد الإسقاط معلوماتك على واقع الناس في برامجك التدريبية من خلال وهذا يصنع منك المدرب الخبير
 
النصيحة الخامسة : اعشق مقعد المتدرب قبل أن تعشق مقعد المدرب
لا تستصغر أحداً أو تتكبر على أحد فالغرور صفة مذمومة في هذا المجال فاقرأ لغيرك واسمع وشاهد الأساليب الجديدة فهذا حتماً سيجعلك تبني عالمك الخاص في التدريب بأدواتك المحسنة التي لم تستخدم من قبل وهذا سيصنع معك التميز وتجد الوفرة في كل شئ بإذن الله
 
محمد: استرحت كثيراً لكلامك ولكن هل تؤهل المدرب فقط في دبلوم المدرب الدولي المتقدم

 سجل بياناتك في أقوى امسية للمدربين – هتكون أون لاين بإذن الله وبإمكانك تكون معانا من أي مكان في العالم
أسرار المدرب المحترف  – سجل بياناتك الآن

أنا :أخي الكريم هذا البرنامج دربته 52 مرة فقط أون لاين وذلك لوجود الكثير من المشاركين والمريدين من أكثر من دولة غير أني دربته على أرض الواقع وأنا الآن أطلق نسخة برنامج دبلوم المدرب الدولي المتقدم – بنظام التدريب غير المتزامن
البرنامج يناقش كاريزما المدرب بشكل تفصيلي ومهارات العرض والتقديم كما يناقش إعداد المادة التدريبية بكل تفاصيلها بداية من تقدير الإحتياجات وحتى دخولك قاعة التدريب
كما يناقش التعامل مع الجمهور باستراتيجيات لا تدرس في أي مكان آخر فأنا أعمل في هذا المجال لأكثر من 10 سنوات
 
محمد: ماذا يعني التدريب غير المتزامن؟
أنا :هذا النظام مخصص لمن لديه الكثير من الأشغال أو غير قادر على التواجد على الإنترنت أو السفر في القاهرة في أوقات معينة قمت بإعداد البرنامج مسجل كاملاً مثل ما هو على القاعة الصوتية والمرئية الأون لاين وأعطيك دليل المتدرب وأقوم بتقييمك واعطيك اشتراك ثلاث شهور في وحدة الدعم مجاناً كما يوجد خصم على الكثير من الأدوات – وسأنسخ لك رابط التفاصيل ثانية في آخر الكلام بالإضافة إلى أنه يمكنك الحضور المباشر أو الأون لاين معي بعد ذلك مقابل 20 % فقط من استثمار الدورة
 
محمد: شكراً لك
 
احبتي الكرام التفاصيل هنا
ولكن أرجوا المعذرة الخصم متاح لأول عشرين مشارك فقط
المتبقي الآن : 6 فرص للتمتع بالخصم
وهذا دليل مجاني يمكنك متابعة تحديثاته باستمرار 
لأي استفسار يمكنك التواصل معي على رقمي
00201099122875

اترك رسالة على الواتس اب وسأتواصل معك

 

التعليقات

comments

عن الكاتب

د.أحمد شتات

د.أحمد شتات
خبير التدريب والعلاقات الإنسانية
رئيس مجلس إدارة الاكاديمية الدولية للتدريب والتنمية IATD

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

6 تعليقات